اروع تجمع شباب وبنات العراق
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولمركز تحميل

شاطر | 
 

 قصص عن الامام الاعظم ابا حنيفة النعمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمودي الاعظمي
مشرف على المنتدى
مشرف على المنتدى


ذكر
عدد الرسائل : 147
العمر : 24
الموقع : www.iraq4evry1.yoo7.com
المزاج : ضووووجه
تاريخ التسجيل : 03/05/2008

مُساهمةموضوع: قصص عن الامام الاعظم ابا حنيفة النعمان   الأحد مايو 04, 2008 6:08 am


يعتبر الامام ابو حنيفة احد الائمة الذين ذاع صيتهم عبر التاريخ والذي كرس حياته لخدمة الدين ونصرة اهل البيت ..وكان علمه ولا يزال منبعا" مهما يرتوي منه طالبو علوم الفقه والشريعة..وهو احد ائمة المذاهب الاسلامية الرئيسية.
وتوفي الإمام الأعظم أبو حنيفة النعمان بن ثابت الكوفي (رضي الله عنه) ببغداد وقت ابي جعفر المنصور عام 150هـ...ودفن في جهة شمال بغداد في مكان دعي بعد حين بـSadمقبرة الخيزران) وذلك نسبة الى الخيزران زوج الخليفة المهدي ووالدة الهادي وهرون الرشيد التي توفيت ودفنت هناك عام 173هـ..وبعد ذلك بني جامع قرب قبره الشريف عام 375هـ..وبنيت عنده مدرسة كبيرة ومشهد وقبة على القبر عام 459هـ -1066م ..وسميت الدور الواقعة في جوار المشهد باسم محلة الامام ابي حنيفة.. وكانت التدريس في المدرسة قاصرا على العلوم الدينية فقط.

وقد وصف ابن جبير في رحلته الى بغداد سنة 580هـ1184م الجانب الشرقي من بغداد بما يليSad(وبأعلى الشرقية خارج البلدة محلة كبيرة بإزاء محلة الرصافة كان باب الطاق المشهور على الشط وفي تلك المحلة مشهد حفيل البنيان له قبة بيضاء سامية في الهواء فيه قبر الامام ابي حنيفة (رض) وبه تعرف المحلة.))
ووصف ابن بطوطة بغداد بزيارته 727هـ 1327م وذكر المساجد التي تقام الجمعة فيها وهي جامع الخليفة وجامع السلطان وجامع الرصافة (بالاعظمية) وبينه وبين جامع السلطان نحو الميل وبقرب الرصافة قبر الامام ابي حنيفة (رض).
ولولا وجود مشهد الامام ابي حنيفة ومدرسته في بغداد لكانت المنطقة اندثرت وزالت بعد سقوط بغداد ودخول هولاكو كما اندثرت مناطق عديدة منها..
واثناء وجود الصفويين في بغداد تمت ولمرات عدة هدم مشهد الامام ابي حنيفة وتحطيم المدرسة..
وقد لقي المشهد والمكان المبارك بعض العناية من قبل الملك محمد بن منصور الخوارزمي بعد مجئ العثمانيين الى بغداد عام 1534م..وشهد ذلك العام اصلاحات من قبل السلطان سليمان القانوني ..
فعند عودة السلطان سليمان القانوني من زيارته لكربلاء والنجف الاشرف زار قبر الامام ابي حنيفة الذي كان مهدما"..فأمر بإعادة تشييد القبة والجامع عليه..وأمر كذلك بتعمير دار ضيافة وحمام وخان وأربعين الى خمسين دكانا حوله..ثم أمر بتعمير قلعة لحراسة الجامع والمدرسة والمنطقة ووضع جنودا بلغ عددهم نحو 150 ومعهم معدات حربية ومدافع لحماية المكان.
وكانت بعد ذلك اصلاحات اخرى على يد السلطان مراد الرابع عند دخوله بغداد عام 1048هـ 1638م حيث جاء معه الى الاعظمية بعض من قبيلة العبيد وسكنوا حول ضريح الامام الاعظم لحمايته.
وفي عهد المماليك وتحديدا" الوالي سليمان باشا (ابو ليلة) جدد المرقد وانشئت المنارة والقبة عام 1757م.
وعام 1291هـ 1874م جدد بناء الجامع بأمر السلطانة والدة السلطان عبد العزيز.
وقد بقيت مدرسة الامام الاعظم المدرسة الوحيدة في الاعظمية الى جانب بعض مدارس الكتاتيب لتعليم القراءة والكتابة والقرآن حتى سنة 1918م حيث اعيد اعمار الجامع وتنظيم المدرسة التي سميت كلية الاعظمية ثم دار العلوم الدينية والعربية ثم كلية الشريعة.ثم كلية الامام الاعظم.
وكانت هناك بعض اعمال الترميم خلال العهدالملكي.
وبعد 14تموز1958 تم بناء برج اسطواني بارتفاع 25م وكسي بالفسيفساء الازرق والابيض ليكون جاهزا لاستقبال ساعة الاعظمية...وسنة 1961 نصبت الساعة وبقت تعمل بانتظام..وعام 1973 قامت الاوقاف باكساء البرج بصفائح من معدن الالمنيوم المضلع باللون الذهبي.....للإطلاع على قصة الساعة..اضغط هنا

وكانت هناك كذلك بعض اعمال الترميم خلال العهدالجمهوري ، وكذلك خلال ثمانينيات القرن العشرين...
وبعد الغزو الاميركي للعراق عام 2003م حدثت معركة عسكرية في الاعظمية يوم 10 نيسان 2003 تم على اثرها تدمير جزء من منارة الجامع والساعة والضريح واجزاء اخرى داخل الجامع...


وتعطلت صلاة الجمعة بعدها لمرة ...
ثم قام جمع خير من اهالي الأعظمية بتنظيف المكان وازالة الزجاج المتهشم وآثار المعركة وحماية الجامع والمرقد والكلية من محاولات ذوي النفوس الضعيفة للسرقة...واقيمت على الحال في الجمعة التالية صلاة الجمعة ليستعيد الجامع بهاءه ورونقه الزاهي..
وقد قام ديوان الوقف السني منذ عام 2003م بترميم الجامع والمرقد الشريف وأعاد نصب ساعة الاعظمية الى برجها..ولحد اليوم تتواصل الجهود المباركة في تحديث وترميم المكان.


مجموعة من المصاحف المخطوطة
المهداة والموقوفة
للحضرة الأعظمية المطهرة




*من جريدة اهالي الاعظمية*



أوقفت واهديت للحضرة الاعظمية المطهرة مصاحف مخطوطة منها:
1- مصحف كبير ومذهب ومزخرف ابدع الزخارف ..وهو اجمل ما تقع عليه العين هدية الحاج حافظ محمد امين الرشدي سنة 1236هـ للسلطان محمود ...وهو الذي طبعته الاوقاف ثلاث مرات 1379هـ، 1386هـ، 1391هـ. والطبعات الثلاث باشراف الخطاط هاشم البغدادي (رحمه الله).
2-المصحف المشهور ب(قرآن انور باشا) بخط استنبولي محلى بالذهب، غلافه من الذهب مرصع بالالماس ، الواحدة بحجم اللوزة...أهدى خلال الحرب العالمة الاولى.
3-مصحف كبير الحجم مزخرف ومذهب جميعه ، كل صفحة سطران كبيران بخط كبير ، كتب بماء الذهب ، وبعضها بحروف اصغر..ويقال لهذا النوع ياقوتي.أوقفه مصطفى اغا القابولي سنة 1073هـ.
4-مصحف زخرفته قليلة (بخط ياقوت) ..وليس عليه تاريخ.
5-مصحف كتب بماء الذهب السطر الكبير، وبقية الاسطر بالحبر الاسود، وفي اطرافه دوائر مزخرفة بالذهب والالوان..أهداه مصطفى أغا سنة 1073هـ وكان موضوعا على صف مزخرف بالصدف.
6-مصحف كتبته امرأة.
7-مصحف ضخم جدا مذهب ومزخرف على اطرافه تعليقات كوفية مزخرفة بالذهب بشكل مدهش ، كتب سنة 1048هـ..أهداه مصطفى باشا.
8-مصحف مذهب (ياقوتي) ..سطر كبير والبقية اسطر صغيرة..كتبه سنة 1100هـ محمد الكاتب ..وهو النسخة الخامسة والعشرون مما نمقه.
9-مصحف كبير الحجم، تذهيبه قليل وزخرفته قليلة ايضا، كتبه عمر بن الشيخ حسين سنة 1095هـ.
10-مصحف كبير جدا كتب سنة 1160هـ ..أوقفه للحضرة المطهرة محمود خان مصطفى.
11-مصحف كبير وضع داخل صندوق كبير من الفضة المزخرفة والمطعم بالاحجار النفيسة ..وهو هدية ملك الافغان محمد ظاهر شاه سنة 1950م.
12-وهناك مصاحف كثير جدا بعضها مزخرف ومذهب في بدايته ونهايته والبعض الاخر بلا زخرفة او تذهييب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
 
قصص عن الامام الاعظم ابا حنيفة النعمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق للجميع :: اسلاميات :: قصائد وقصص اسلاميه-
انتقل الى: